المؤتمر الوزارى الأفريقى الرابع للأرصاد الجوية AMCOMET-4

EMA

24/2/2019

إختتام فعاليات المؤتمر الرابع لمجلس الوزراء الأفارقة المعنيين بالأرصاد الجوية ، والدورة السابعة عشر للإتحاد الإقليمى الأول - أفريقيا

لقد دعت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) و مفوضية الإتحاد الأفريقى (AUC) و بالتعاون مع حكومة جمهورية مصر العربية ، إلى عقد المؤتمر الوزارى الأفريقى الرابع للأرصاد الجوية (AMCOMET-4) ، و جميع صانعى القرار رفيعى المستوى ، مع خبراء الطقس والمناخ من أجل دعم القارة الأفريقية فى مواجهة تحديات الطقس القاسى و ظواهر الطقس المتطرف التى تقوض أسس التنمية المستدامة ، والتى تزداد حدة بسبب تلك التغيرات المناخية . و قد عُقد المؤتمر الوزارى الرابع (AMCOMET-4) فى 21 فبراير 2019 بالقاهرة - مصر - فى إستضافة الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية - برعاية من معالى الفريق / يونس المصرى - وزير الطيران المدنى . حيث سبق عقد هذا المؤتمر والذى يُعقد للمرة الأولى فى جمهورية مصر العربية ، المؤتمر الفنى المشترك بين المؤتمر الوزارى (AMCOMET) و الإتحاد الإقليمى الأول (أفريقيا) - الفترة من 18 - 20 فبراير 2019 ، ثم أعقبه إجتماع الدورة السابعة عشر للإتحاد الإقليمى للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية الفترة من 22 - 23 فبراير 2019 فضلاً عن بدء تلك الإستضافة بعقد حلقة عمل ، بشأن ريادة المرأة فى أفريقيا - الفترة من 16 - 17 فبراير 2019 إن المؤتمر الوزارى (AMCOMET) هو مبادرة مشتركة بين مفوضية الإتحاد الأفريقى (AUC) و المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) ، و يرمى إلى ريادة أفريقية و توجهات سياسية ، و الدعم لتعزيز تقديم المعلومات و خدمات الطقس والمناخ والماء بكفاءة وفعالية ، بحيث تلبى إحتياجات قطاعات بعينها ، مثل الزراعة والصحة والنقل والطاقة ، ولتحقيق فوائد إجتماعية وإقتصادية للقارة الأفريقية أيضاً تحفيز إستثمار الحكومات والشركاء الإنمائيين فى المرافق الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا (NMHSs) لتمكينها من إعداد و تقديم خدمات مخصصة لدعم التنمية المستدامة كما تمت الإشارة إلى أن الثورة العلمية والتكنولوجية فى التنبؤ بالطقس التى شهدتها العقود الأخيرة ، تعزز قدرة المرافق الوطنية على تقديم تنبؤات دقيقة و موثوقة للحد من آثار الظواهر المتطرفة ، شريطة تزويد هذه المرافق بالدعم المالى و العناصر البشرية بقدر كاف غير أن هذه التطورات التكنولوجية لم تترجم كلية حتى اليوم إلى واقع ملموس فى كثير من البلدان النامية الأفريقية ، و لم تصل فوائد تلك الثورة العلمية والتكنولوجية فى التنبؤ بالطقس إلى أنحاء كثيرة من القارة الأفريقية ، لا سيما فى تقديم الخدمات للقطاعات الإنتاجية والإقتصادية الرئيسية ، و أنه لا غنى عن نقل التكنولوجيا وتقاسم المعارف والتعاون الإقليمى لتمكين المرافق الوطنية من الوصول إلى المعارف الحالية المستخدمة فى جميع أنحاء العالم ، وتطبيقها لضمان تقديم خدمات عالية الجودة و قد خرجت جلسات وإجتماعات ذلك المؤتمر بنتائج متوقعة ، كان أهمها : - توضيح كافة الأمور لصانعى القرار و المؤسسات ذات الصلة ، لدعم القرارات القائمة على أسس وأدلة علمية من أجل تعميم مراعاة خدمات الطقس والمناخ والماء فى التنمية الإجتماعية والإقتصادية ، والتشجيع على زيادة التمويل الوطنى للمرافق الوطنية - زيادة معارف المرافق الوطنية ، لتعزيز قدراتها على أداء مهامها ، من خلال الحصول على المعلومات اللازمة بشأن الأجهزة الحديثة لجمع المعلومات ، ومعالجتها و نشرها لتقديم الخدمات لقطاعات المستخدمين - تحديد أنشطة ملموسة لدعم المرافق الوطنية فى أفريقيا ، لإعداد مهارات وخبرات وكفاءات مستدامة والحفاظ عليها ، ولإعداد خدمات مهيأة للعملاء ، وتوفير الريادة الرشيدة المطلوبة للتواصل بفعالية مع صانعى القرار فى الدولة - تحسين مفاهيم كافة مستخدمى خدمات الطقس والمناخ والماء كقيمة مضافة ، والتى تأتى من الدخول فى شراكات مع القطاع الخاص لدعم المرافق الوطنية فى جمع البيانات ومعالجتها و تقديم الخدمات على النحو المطلوب ومن الجدير بالذكر .. وخلال جلسات المؤتمر الوزارى تم إختيار مصر لرئاسة الدورة القادمة لمجلس الوزراء الإفريقى فى مجال الأرصاد الجوية ، وذلك بإنتخاب معالى الفريق / يونس المصرى - وزير الطيران المدنى لجمهورية مصر العربية - رئيساً لمجلس الوزراء الأفارقة المعنيين بالأرصاد الجوية فى دورته الجديدة كما أسفرت الإنتخابات داخل الجلسة المغلقة للإتحاد الإقليمى الأول ( أفريقيا ) للأرصاد الجوية عن فوز السيد الدكتور / أحمد عبدالعال - الممثل الدائم لمصر لدى المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) بمنصب نائب رئيس الإتحاد الإقليمى الأول - وهى المرة الأولى التى تحصل فيها مصر على هذا المنصب وقد أعرب معالى الفريق / يونس المصرى - وزير الطيران المدنى - عن سعادته وفخره لإختيار مصر لرئاسة الدورة القادمة لمجلس الوزراء الإفريقى بمجال الأرصاد الجوية ، والتى تعكس مدى ثقة الأشقاء الأفارقة فى القدرات والخبرات المصرية فى هذا المجال كما وجه سيادته الشكر لمعالى السيد / جيلبرتو كارفالهو سيلفا - وزير الزراعة و البيئة بجمهورية الرأس الأخضر - رئيس الدورة السابقة للمؤتمر - على الجهود التى بذلها والإنجازات التى تحققت خلال فترة توليه رئاسة المجلس ، متطلعاً إلى إستكمال مسيرة العمل من خلال التعاون والتنسيق المستمر بين الدول الإفريقية والعمل تحت مظلة المنظمة العالمية للأرصاد الجوية لتحقيق أهداف المجلس والنهوض بمجال الأرصاد الجوية

شارع الخليفة المأمون 

ص . ب : 11784 كوبرى القبة

القاهرة - مصر

هاتف :   714-46-246 (202)

فاكس :  715-46-246 (202)

البريد الألكترونى : 

emaeg.org@protonmail.ch

© 2018 Egyptian Meteorological Authority (EMA)   |   Privacy and usage rights 

  • Facebook
flickr-icon-ok.png
  • YouTube