• EMA

أطالب الرئيس

تاريخ التحديث: مايو 1


مواطن عاشق لمصر يطالب الرئيس قائلاً :


فى إيطاليا ، تحدث مفاضلة بين المرضى بالكورونا ، فالأولوية لإسعاف الشباب وترك كبار السن يلاقون مصيرهم المؤلم !! موتٌ بلا رحمة أفظع من الموت خنقاً ! فهم لا ينظرون لأية إعتبارات سواء كان هذا المريض قد قضي حياته يخدم هذا البلد أو يعاني من مشكلات بلده التي مرت عليه تباعاً بحكم عمره .

وفي سويسرا ، تم حظر كبار السن بأمر الحكومة من ٦٥ عاماً لما فوق ، خوفاً عليهم من المرض ، وكذلك رفقة بهم من المصير الذي يبدو أن كل الدول أقرته (لا علاج لكبار السن) !


فقد تألمت وأنا أسمع أننا أصبحنا على مشارف نفس المصير ، وتألمت أكثر أن شبابنا يدفعنا حرفياً لهذا المصير.

وكيف لا !! وهم لا يلتزمون بالتعليمات ويستهينون - عمداً أو جهلاً - بحياة الآباء؟


لقد كانت حياتهم أمانة في يد أبائهم وقد أحسنوا الحفاظ عليها.. واليوم حياتنا لعبة في أيديهم ويستهزئون بـ "حق كبار السن "


نعم .. لأن الحياة حق وليست هبة ، وعندما تصبح تصرفات أحدهم جوراً على حق الآخر في الحياة ، فلابد من تدخل يفصل بين الطرفين .


كلنا فى خطر لا أستثنى أحداً ، وسوف تضرب الموجة كل أطياف الشعب .. وهناك من يشعر بالأسى لأنه إلتزم التعليمات لكنه فى إنتظار الكارثة بسبب "عربيد" لا يفقه أنه يغتالنا بلا سلاح .


سيدى الرئيس .. أطالبك بقرار حظر التجوال إنتصاراً لشريحة من الشعب - شباباً وكباراً - إلتزموا بالتعليمات ، فليس من العدل أن يتعرض هؤلاء للموت ويتعرض ذويهم لفقدهم بسبب إستهتار البعض الآخر .

0 مشاهدة

شارع الخليفة المأمون 

ص . ب : 11784 كوبرى القبة

القاهرة - مصر

هاتف :   714-46-246 (202)

فاكس :  715-46-246 (202)

البريد الألكترونى : 

emaeg.org@protonmail.ch

الهيئة العامة للأرصاد الجوية المصرية 2018    |   الخصوصية وحقوق الإستخدام

  • Facebook
flickr-icon-ok.png
  • YouTube